Monday, December 27, 2010

القزم واستفزاز الاخوان



يضحك قيادات الحزب الوطنى على أنفسهم حينما يصدقون كذبتهم الكبيرة عن فوزهم الكاسح فى الانتخابات الماضية وعن انتصارهم المزعوم على كافة الأحزاب المصرية والقوى السياسية ومن بينها عدوهم وغريمهم اللدود الإخوان المسلمون الذين اصبحوا اليوم محور حديث قيادات الوطنى فى كل مكان سواء فى وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وفى الفضائيات وتحول هجوم الوطنى على الاخوان من هجوم إعلامى الى ردح سياسى و محاولات استفزازية تهدف الى استدراج بعض شباب الاخوان الى الرد على الحزب الوطنى بعصبية أو قل بحماسة شبابية يجدها الحزب وقياداته مبررا لتوجيه ضربة شديدة للجماعة فى هذا التوقيت بالذات والذى بلغت فيه نشوة قيادات هذا الحزب مبلغها وبدأ اقزامه يسخرون الكثير من كلامهم وكتاباتهم ضد الإخوان حتى إن أحد اقزامهم استغل إحدى الجرائد الحكومية وأحد المواقع الالكترونية الشهيرة ليوجه سهامه الى الإخوان والحديث عنهم بأسلوب يخلو من أى لياقة أو لباقة بل يهدف الى استفزاز شبابهم والغريب حقا أن التعليقات التى يكتبها القراء على كتابات هذا القزم تجعله يمتنع عن الكتابة بل عن الخروج من بيته او البحث عن بلد اخر يعيش فيه إن كان لديه ذرة من إحساس نظرا لقسوتها وتميزها بالتهكم والسخرية اللاذعة منه ومن حزبه وقياداته وإبرازها حقيقة كلماته المشبوهة وفضح أساليبه وأساليب حزبه فى التزوير والتضليل لهذا الشعب الذى يرى إرادته تزور أمام عينيه ويرى ويسمع كذب الاقزام من قيادات الوطنى ولكنه وصل الى حالة من الاحتجاج الصامت ومع هذا الفاصل من الردح وهجوم الاقزام على نواب خرجوا من البرلمان كانوا ملء السمع والبصر ومع دعوات قزم الوطنى إلى نزال الاخوان والأحزاب فى المعركة السياسية ويقصد التزويرية الى اخر صندوق وتهديداته المستمرة بان الفوز حليفه وأنه لا مكان للإخوان والأحزاب فى الحياة السياسية الراهنة أتذكر قول الشاعر

زعم الفرزدق ان سيقتل مربعا أبشر بطول سلامة يا مربع

وأهمس فى أذن قيادات الاخوان حذار من الرد على هذه المهاترات التى يقوم بها الأقزام ضدكم ولا يغرنكم انتفاشه هو وحزبه ولا تنسوا انكم أصحاب دعوة خاطبكم ربكم من خلال قرآنه الكريم ( وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) وخاطب نبيه بقوله ( خذ العفو وامر بالعرف وأعرض عن الجاهلين)

كما أهمس فى أذن الشباب بألا ييأسوا من تطاول الطغاة والمتجبرين فإن التاريخ لن يرحمهم وسيصير مصيرهم عما قريب إلى مزابل التاريخ وأعلموا أن الشعب يعرف من المفسد من المصلح ومن المزور ومن المزيف ومن صاحب الشعبية الحقيقية فى هذا الوطن وأن لكل ظالم نهاية (ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا)

Wednesday, December 22, 2010

اخيرا تحقق الحلم وتم افتتاح موقع الصعيد اون لاين

كان حلما فخاطرا فاحتمالا ثم اضحى حقيقة لا خيالا
هذا هو ما كنت اتمنى ان يتحقق وهو موقع اخبارى يقوم بتغطية اخبار الصعيد ووضع هذا الجزء الكبير من ارض مصر الطاهرة المهمل اعلاميا على الخريطة وبالرغم من قلة الامكانات التى نمتلكها الا اننا مصرون على ان نحول هذا الموقع قريبا جدا ان شاء الله الى وكالة انباء صعيدية تنقل اخبار واحداث الصعيد لحظة بلحظة الى القارىء العزيز واملنا فى ان يتكاتف معنا كل ابناء مصر عامة والصعيد خاصة ليكون هذا الموقع نافذة حقيقية تعبر عن صعيد مصر ويكون اشراقة شمس للاعلام الصعيدى يتلوها غيرها ويتحول الصعيد المهمل الى مركز لاهتمام المسئولين
http://www.saiedonline.com

Saturday, December 11, 2010

هل اخطأ الاخوان ??؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بدأت فى الفترة التى سبقت انتخابات مجلس الشعب السهام تراش وتوجه ضد الاخوان المسلمين من كل حدب وصوب وكأنهم سبب رئيسى فى الازمة التى وضع الحزب الوطنى مصركلها فيها وزادت تلك السهام بعد المهزلة التى شهدتها الانتخابات والتزوير الفج الذى حدث فيها وشاهده الملايين فى جميع انحاء العالم بالصوت والصورة وكأن الاخوان هم من زوروا الانتخابات وهم من طالبوا قوات الامن بترك البلطجية واعوان الحزب الوطنى يعيثون فسادا فى اللجان يسودون ويزورون او ان الاخوان هم من اختاروا مجموعة من الموظفين البسطاء الغلابة المغلوبين على امرهم الذين يفرق جموعهم عسكرى واحد فجعلوهم رؤساء لجان وامناء على العملية الانتخابية برمتها او كان الاخوان هم من اختاروا مجموعة المشرفين على الانتخابات والمنظمين لها من القضاة واللجان المشرفة على العملية الانتخابية كلها
لا اعلم سببا واضحا لهذا الهجوم الذى يتعرض له الاخوان من الكثير من القوى السياسية والكتاب والمفكرين صباح مساء وهم الذين يرجع اليهم الفضل فى كشف التزوير الفاضح فى الانتخابات كما ان الفضل يرجع اليهم فى ظهور حقيقة الفكر الجديد للحزب الوطنى وبرامجه فى الاصلاح السياسى فى مصر سواء من تعيين نواب البرلمان باسلوب جدي ظاهره للعميان انها انتخابات وكذلك نقا الاحتكار من التجارة الى السياسة فقديما كان الاحتكار فى التجارة فقط ام اليوم فصار احتكار المناصب فى السياسة ايضا وصرنا نترحم على ايام التنظيم الواحد الذى كان صادقا مع نفسه يعترف بانه لاحياة ديمقراطية اما اليوم فقد كان للاخوان الفضل فى كشف الديمقراطية الوهمية المزعومة التى يبشرنا بها رجال الفكر الجديد كل يوم واعتقد ان وجود الاخوان وقرارهم خوض الانتخابات هو الذى جعل كل هذه الحقائق تظهر للعيان وبهذه الصورة الفجة فلو قاطع الاخوان الانتخابات كما كان يتمنى البعض وانا منهم لتجمل الحزب الوطنى ولحاول ان يدير العملية الانتخابية بجزء من الشفافية ولجعل الديكور الديمقراطى فى احسن صوره بعد الاتفاق مع كوتة سرية للمعارضة ولصدع رؤسنا بانها انزه انتخابات خاضتها مصر فى تاريخها ولحاول لى عنق الحقيقة واعتبر ان الاخوان هم المعوق للعملية الديمقراطية الشكلية التى كان يتمنى ان يديرها اما وان الاخوان قد قرروا دخول اللعبة فقد كشر الحزب الوطنى وسدنته عن انيابهم وشمروا سواعدهم لتخرج اسوأ عملية انتخابية فى تاريخ مصر الحديث والقديم وتنتهى اكبر عملية تزييف وتدليس على الشعب على مدار تاريخه وتظهر الفضيحة التى لم ولن يستطيع اى منظر من منظرى الفكر الجديد ان يخفيها ولعل هذا اكبر مكسب حققه خوض الاخوان للانتخابات اضافة الى ان من حقهم البحث عن الشرعية الشعبية التى يسعى النظام دائما لحرمانهم منها ومع الاسف هناك من القوى السياسية من يشجعه على ذلك سرا وعلانية فهل يا ترى بعد ذلك نعتبر ان الاخوان قد اخطأوا حينما قرروا خوض انتخابات البرلمان؟؟؟؟

Wednesday, December 8, 2010

مصر الخاسر الاول

المشهد الذى شاهده العالم اجمع فى الانتخابات المصرية وكان فضيحة بكل المقاييس كان مشهدا مؤلما لأنه أمد للعالم أجمع ان مصر الحضارة والتاريخ ومصر التى شهدت اعرق البرلمانت فى العالم خرجت من هذه المعركة الانتخابية الخاسر الاول من هيبتها وسمعتها وكرامتها وعلى الرغم من فرحة الحزب الوطنى وابتهاجه المبالغ فيه واحساسه بالزهو والانتصار فى التزوير الفذ والتزييف الوقح والعبقرية فى الضحك على عقول المواطن البسيط الذى رأى بنفسه الصناديق وهى تفتح بمعرفة البلطجية وتوضع فيها المئات من الاوراق المسودة لصالح مرشحى الوطنى والتزمت الشرطة الحياد السلبى طالما انه تزوير وطنى وطنى فلا محاسبة لبلطجى ولا عتاب لموظف ادمن التزوير ولكن طالما كان التزوير يستفيد منه ابناء الحزب الوطنى ايا كان المستفيد فلا مانع.
والغريب ان قيادات الوطنى يخرجون صباح مساء علينا ليعلنوا فوز الحزب باكتساح وهو الحزب الذى وصفه معظم ابناء مصر بالكساح ولا ادارى هل الشعب المصرى الذى يعانى من ويلات سيايات الحزب يمنحه اصواته باكتساح وهل الشعب الذى منح المعارضة ربع مقاعد البرلمان السابق كفر فجأة بالمعارضة وادار لها ظهره ومنحه للحزب الوطنى بالرغم من تجويعه ورفع اسعاره وترك السوق للمحتكرين يتحكمون فى رقاب العباد واغلاق فرص العمل امام الشباب وارتفاع معدل البطالة بصورة مفزعة وتحول العنوسة الى كابوس فى كل بيت اضافة الى قضايا الفساد التى تزدحم بها المحاكم المصرية امن اجل هذا منح الشعب ثقته فى الحزب الوطنى ام ان الحزب اعتبر ان الشعب فاقدا للأهلية فقام هو بالانتخاب بدلا منه بحجة انه شعب غير مهيأ للديمقراطية
اعتقد ان الحزب الوطنى وان كان يعتبر نفسه الفائز الاول فى هذه الانتخابات لانه انتصر على المحظورة بالضربة القاضية كما زعمت قياداته فانه بالفعل الفائز الاول ولكن على مصر التى اصبحت هى ايضا الخاسر الأول

فوز بطعم الهزيمة بمجلس الشعب

اعتدنا دائماً أن تكون عقب كل انتخابات سواء كانت برلمانية أو محلية أو حتى نقابية حالة من الفرح والسعادة عند الفائزين الذين نالوا ثقة ناخبيهم وكانت هذه الأفراح تستمرلأيام وليال ولكن هذا المشهد اختفى تماماً فى هذه الانتخابات التى انفض سامرمنذأيام وبات النائب الفائز كسيراً وحزيناً ولايشعر بأى طعم للفوز لأنه يعلم جيدا الطريقة التى جاء بها ويعلم يقيناً أن الشعب لم يقم باختياره لتمثيله ولم يخرج من بيته أصلاً لينتخبه بل أصبح كل مرشح نائباً رغماً عن أهل دائرته ولعل أبلغ رد سمعته من أحد
المرشحين الذين لم يوفقوا فى هذه الانتخابات وهو شخصية تتمتع باحترام الكثيرين حينما قال _الحمد لله أننى لم أصبح نائباً فى هذا البرلمان _
واعتقد ويعتقد معى الكثيرون أن هذا البرلمان فى حقيقته مزورا لايمثل شعب مصر بل
يمثل من اختاروه من أمانة سياسات الحزب الوطنى ويمثل من سودوا له أوراق الانتخابات من الموظفين المرتشين المغلوب على أمرهم الذين يسمون زوراً رؤساء لجان كما يمثل كل نائب من زوروا له من أرباب السوابق والبلطجية ويعلم كل نائب كم دفع لمسئولين بالحزب الوطنى وقيادات بالداخلية ورؤوس عائلات ليسهلوا له التزويروالتدليس على هذا الشعب الذى فضل أسلوب العصيان المدنى السلبى بامتناعه عن الذهاب لمراكز التصويت حقيقة لم أجد لهذا الفوز بمقعد البرلمان أى طعم لدى غالبية من التقيتهم من النواب فهووإن كان ظاهره فوزاً إلا أنه بطعم الهزيمة المنكرة لأن من ظن أنه استطاع أن يضحك على الشعب فليعلم أنما يضحك على نفسه لأن كل مواطن يعلم علم اليقين أن سيادة النائب الذى يمثله قد مثل عليه قبل أن يمثله مثل عليه دور النزاهة والأمانة والشرف فى الوقت الذى كان يعقد اللقاءات والمؤتمرات للرشوة والتزوير والتدليس لذلك أقول لمن لم يحالفة التوفيق ورفض المشاركة فى هذه التمثيلية المهنية على الشعب هنيئاً لك فقد فزت بثقة الشعب واكتسبت احترامه ومن قبلها احترامك لنفسك ووطنك وأقول لمن يزعم أنه فاز لا تفرح كثيراً لأنه وإن كان فوزاً إلا أنه بطعم الهزيمة هزيمة بينك وبين نفسك وبينك وبين شعبك وبينك وبين المواطن المصرى الأصيل الذى يعلم علم اليقين أنك لاتمثله



Friday, March 5, 2010



لا تهاجموا مصر ولكن هاجموا النظام الفاسد .

- انتخابات مكتب الإرشاد كانت نموذجية وبديع حصل على إجماع مجلس الشورى العالمى.

- سيد قطب قمة كبيرة ولم يخرج عن مبادئ الإخوان المسلمين يوماً

- الإخوان قالوا : هتجرينا وراك ، فقلت لهم : أسير مع أضعف الركب وأحترم الشورى

- لن أكتب مذكراتى

- حاولوا تكسير عظام الإخوان فتكسرت عظامهم وانتصر الإخوان



على الرغم من قرار الأستاذ محمد مهدى عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين بعدم الإدلاء بأى أحاديث أو إجراء أى حوارات مع وسائل الإعلام إلا بعد ستة أشهر ، إلا أن الرجل فتح قلبه وعقله فى حوار اشترط فيه ألا يتحدث كثيراً فى السياسة أو ما يخص الإخوان المسلمين ، وأن يكون الحوار قصيراً بعض الشئ حيث التقينا به أثناء زيارته لمحافظة الفيوم لحضور عقد قران ابنة الدكتور أحمد عبدالرحمن مسئول المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بالفيوم ، وبالرغم من تعبه وإجهاده إلا أنه آثر نافذة الفيوم بهذا الحوار :

س : بعد أن تخففت من العبء الثقيل والمسئولية ما هو شعورك الآن ؟

هذا العبء الثقيل الذى كنت أحمله هو نفس الحمل الذى أحمله اليوم مع اختلاف طبيعة العمل ، بمعنى أننى ما زلت مشغولاً بالإخوان ومهموم بالإخوان ، ولكن بطريقة أخرى غير المسئولية التى كانت تتطلب تواجدى المستمر على رأس العمل ، فأنا متواجد ولكن فى غير مكان العمل مع أحبابى وإخوانى . وقد قال لى أحد المحللين السياسيين أن النظام بعد أن تأكد أنك مُصر على الخروج من مكتب الإرشاد وتكتفى بفترة واحدة حاولوا مع أنصارهم فى الداخل والخارج ألا يخرجوك سليماً ، ولكنى خرجت والحمد لله وأنا أكثر قوة وعزة وثباتاً رغم أنفهم جميعاً .

س : هل تعتبر نفسك أصبحت مستشاراً للإخوان ؟

لا مستشار ولا أى شئ أبداً ، أنا قلت للإخوان كل يوم أحد هكون بالدار ، لا لشئ سوى أنه كانت هناك مجموعة مباركة تعاوننى كل يوم أحد لم يتغيب منها أحد منذ أن كنت مرشداً حتى تركت الإرشاد وهى المجموعة التى كنت استشيرها فى كتابة الرسالة ، فتكريماً لهم أحببت أن أشاركهم كل يوم أحد فى كتابة هذه الرسالة فأذهب إلى الدار ومن أراد شيئاً فمرحباً به .

س : البعض يحمل فضيلتكم تداعيات ما حدث من أزمة أخيرة داخل الإخوان بسبب إصراركم على عدم التجديد لمنصب المرشد ؟

لو تعلم موضوع رفضى هذا رفضته من أحبابى الكبار ورفضته من أحباب على الساحة العالمية ورفضته من إخواننا فى المكتب لا لشئ سوى أنه مبدأ عندى من عام 1994 كنت صاحب الاقتراح بأن تكون فترة المرشد 6 سنوات فقط . وكان يعمل معى إخوة أفاضل فى قسم الطلاب منهم حلمى الجزار وعبدالمنعم أبوالفتوح وعصام العريان ، وبعد أن عملت معهم عامين قلت لهم : مش عاوز أشوف واحد منهم بعد ستة أشهر ، كل واحد يحضر نائبه ، وهذا مبدأ لا يجوز أن يجلس أحد فى المكتب 15 سنة أو 20 سنة والمكتب كان أيام الأستاذ البنا عامين والمرشد العام هو من يختاره ولا يصح أن يظل الواحد 24 سنة عضو مكتب ، إذاً أين يذهب هذا الشباب وهل الإخوان هم فقط 16 من أعضاء المكتب ؟

س : فكرة فصل مكتب الإرشاد كجهة تنفيذية عن مجلس الشورى كجهة تشريعية ما رأى فضيلتكم فيها ؟

لا دعنى أقول لك فى مسألة اللائحة ومجلس الشورى وكل ما أثير حولها من كلام أخى الكريم ، نحن عشنا من عام 1954 حتى عام 1990 بلا مجلس شورى بمادة واحدة كتبها حسن البنا (إذا تعذر اجتماع مجلس الشورى تؤول كل صلاحياته إلى المرشد العام ومكتب الإرشاد) ، فهل الإخوان اتهدت أو حدث لهم شئ ؟ ! بل ازدادوا قوة فى هذه الفترة بمادة واحدة ، فاللائحة جعلت لتنظيم العمل ، ولذلك مرة فى السعودية أرسلوا إلى لائحة تنظم العمل بينهم كانت رائعة وجميلة جداً فكتبت لهم فى آخر مادة إن لم تطبق هذه اللائحة بمستوى خلقى رفيع فلا قيمة لها ، الأخلاق هى الأساس أخى الكريم ، لأن أى لائحة يمكن أن تعبث بها كما تريد ، فمن الممكن أن نعمل بدون لائحة طالما كان هناك الخلق والدين ، فنحن أصحاب دعوة وليس لنا مصلحة خاصة ، أما اللائحة فهى للاحتكام إليها وقت الاختلاف ، وبالرغم من هذا أنا كنت ممن يحترمون اللائحة بما فيها ولما توليت مسئولية الإخوان وجدتهم يتحلون بالصبر والتأنى ، بعض الإخوان كان يقول لى : هتجرينا وراك ، فقلت لهم : أنا سأسير مع أضعف الركب وأحترم الشورى وظللت على العهد أسير مع أضعف الركب وأحترم الشورى ، فالشورى أسلوب عمل وفى احترامها الخير والبركة ولا يوجد شورى إطلاقاً تنتج إلا الخير ، والإخوان لم يتأثروا بشئ .






س : ما رد فضيلتكم على من يقولون إن القطبيين سيطروا على الجماعة وسينغلقون على أنفسهم ؟

هناك اثنان ردوا على هذا الموضوع : مختار نوح وأحد الإخوان من الكويت ، وسيد قطب هذا قمة من قمم الأدب والخلق والقيم والعمل ولذلك فكلمة واحدة قلتها فى كل المؤتمرات وقلتها للقرضاوى : سيد قطب بآراءه وفكره وما كتب يجب على كل من عنده ذره من فقه أن يصعد به إلى السماء ويرفعه إليها ، أما من يريدون أن يؤولوا الكلام ويعبثوا به مثل ما يفعلون اليوم فهؤلاء يؤولون كل شئ ، فقد أولوا القرآن وحاولوا العبث به ، سيد قطب قمة كبيرة ولم يخرج عن مبادئ الإخوان المسلمين بأى حال .

س : ما تقييم فضيلتكم للانتخابات الأخيرة بمكتب الإرشاد ؟

هذه الانتخابات كانت بركة ومن كثرة الكلام عن الإخوان فى هذه الفترة لعب فى عبى الفأر ، فطلبت مقابلة أعضاء مجلس الشورى فلدينا سبعة أضعاف مكتب الإرشاد أعضاء بمجلس الشورى ، فاجتمعت معهم وتعرفت عليهم فوجدت وجوهاً كريمة وأخوة على مستوى ثقافى عالى وأخوة لهم قدرهم ومكانتهم ، ولم أكن أعرفهم قبل اليوم فاستمعت إليهم ثم طلبت مقابلة رؤساء المكاتب الإدارية 25 مكتب إدارى طلبت من كل منهم أن يأتى إليّ فى بيتى .

س : كان هذا قبل إجراء الانتخابات ؟

نعم كان قبلها وقبل أى تفكير فيها وقبل أن نفعل أى شئ يتعلق بالانتخابات لكى يطمئن قلبى على الإخوان وعلى وعى وعلى تنظيم وعلى قوة ، كتبت لهم أسئلة فى ورقة وطلبت من كل واحد منهم أن يضعها فى مظروف والمظاريف مغلقة ، وعندما فتحت المظاريف الـ25 وجدت مستوى عال جداً من الوعى والتنظيم والثبات والقوة ، فقلت : حان وقت الانتخابات ، أصلهم كانوا بيقولوا : ده الإخوان مبرمجين ، وهل يستطيع أحد أن يبرمج كل هؤلاء ؟! ظللت 20 يوماً وجميع الناس من معى ومن عليّ يريدون تقطيع الإخوان ، أرسلت لمجلس الشورى لأقول لهم على إجراء الانتخابات الآن لأن هناك أناس كانوا يريدون إجراء الانتخابات فى يونية القادم ، فقلت لهم : لا أستطيع أن أترك الإخوان إلا بعد أن أطمئن على مكتب الإرشاد والمرشد العام ، فقال مجلس الشورى : تجرى الآن ولكن بأغلبية قليلة ، قلت لهم : اختاروا رأياً واحداً لاجراء الانتخابات الآن أو السنة القادمة ، فاختاروا اجراءها الآن بأغلبية ساحقة ، وعندما جائنى الخبر بموافقتهم ساعتها تركت مكتب الإرشاد واستأذنت منهم وذهبت إلى مكتبى أحضرت ورقة وقلم وكتبت أعضاء لجان الانتخابات بخط يدى وسلمت رؤساء اللجان هذا الأمر بيدى وكلفتهم به وأحضروا لى النتيجة ، لم يستطع أحد أن يتحدث فى الإخوان الذين أخترتهم فجاءتنى نتيجة الإنتخابات ونظرت إليها فوجدت بها الدكتور محمود أبوزيد والدكتور عبدالرحمن البر والدكتور عصام العريان والدكتور مصطفى الغنيمى ، فقلت يكفى أن مكتب الإرشاد به هؤلاء فأطمأن قلبى وطلبت من مجلس الشورى أن يرشح 5 لموقع المرشد فرشحوا حبيب وعزت وبديع ورشاد البيومى وجمعة أمين ، محمود عزت قال : أنا آسف جداً أنا بعتذر ، وحبيب استقال ، بقى ثلاثة عرضتهم على مجلس الشورى ، يا سبحان الله حصل بديع على الرقم الذى يكون مرشداً به .

س : هل كنت تتمنى الدكتور بديع ؟

لا لم أكن أتمنى أحداً كلهم أخوة لى وكلهم أفاضل عندى أى واحد منهم .

س : لكن هل كان هواك مع الدكتور بديع ؟

لا أنا هواى كان مع مكتب الإرشاد فقط ، كان هواى أن أرى مكتب إرشاد محترم .

س : ولماذا تأخر الإعلان عنه أكثر من مرة بعد أن ظهرت النتيجة قبل الإعلان عنه بعشرة أيام ولم يكن أحد يعرف من هو ؟

كان من المفترض أن يتم الإعلان عن المرشد الجديد ولكن لابد من رأى مجلس الشورى العالمى خارج مصر فأرسلت اسمه إلى مجلس الشورى العالمى فى ورقة ، وجاءنى الرد يوم الخميس الواحدة صباحاً وهو نفس اجتماعهم أن إخوان مجلس الشورى العالمى وافق بإجماع على اختيار بديع كانوا 24 عضواً جميعهم أجمع على اختيار المرشد الجديد .

س : وما حقيقة ما أثير حول رفض مجلس الشورى العالمى اختيار الدكتور بديع ؟

كذب فى كذب ، والورق لدى بالإجماع وأنا لا آخذ الموافقة من التليفونات وإنما ورق مكتوب وموجود لديّ ، وقتها أعلنت المرشد الجديد ، أما إخوانى الذين أمسكوا برقبتى يوم أن قررت ترك مكتب الإرشاد دعوتهم لحضور إعلان المرشد الجديد ومنهم الحاج حلمى عبدالمجيد والحاج فريد عبدالخالق ، والحاج حلمى لما رأى هذا المنظر التسليم والتسلم قام واحتضننى وظل يبكى ويقبل رأسى فرحاً بتسليم الراية ، فهو شيخى وأستاذى .

س : هناك اتهام موجه لفضيلتكم بأنك صممت أن تغادر مكانك باستفزاز النظام بعد أن أعلنت عن بيعة علنية أمام جميع وسائل الإعلام المحلية والعالمية ؟

أقول لك حكاية ، أنا أول يوم توليت فيه مرشد كنت اليوم التالى فى زيارة للشرقية ، الإخوان كانوا يريدون أن يحملوا سيارتى ووقفوا فى المسجد وبايعونى بيعة علنية بالمسجد ، أنا عمرى ما داريت ، وهذا النظام لاقيمة له عندى ولا أعمل له أى حساب فى تصريحات ، وأى تصريحات ترضى ربنا سواء عن حزب الله أو إيران أو الشأن الداخلى أو إخواننا فى غزة ، هو ده نظام مش ممكن ، هذه التصرفات التى يفعلها النظام المصرى تصرفات لا تحترم مصر ، يا أخى الكريم كنت أبكى عندما كانوا يهاجمون السفارات المصرية ويشتمون المصريين فى حرب غزة الأخيرة ، فقلت لهم : قف أنت وهو ، مصر عظيمة ، مصر الحضارة ، مصر القوة ، مصر العلماء ، مصر الأزهر ، مصر لايجوز لأحد أن يتحدث عنها إلا بالخير ، ولكن إذا أردتم أن تهاجموا فهاجموا هذا النظام الفاسد ، مصر عظيمة منذ أن عشت فيها ما وعيت ، ما رأيت منها إلا الخير ، وما رأيت من شباب مصر إلا الخير ، سواء فى مقاومة الإنجليز وسواء فى مقاومة اليهود وفى كل المواقف الرجولية تجد مصر .

س : ما تفسيركم للهجمة الشرسة على الإخوان هذه الأيام خاصة القيادات وإخوان الفيوم الذين يوجد منهم 30 فى السجن حالياً ؟

لرجولتهم يا ولدى هذا النظام الفاسد وهذا النظام المنبطح لا يجوز أن تسميه إلا باسمه ، أنا آخر ما زهقت قلت لهم : يا إخواننا يا بتوع اللغة اعطونى اسم لهذا النظام ، هذا لا يمكن ، ليس له اسم ينطبق على ما يفعله ، قلت للدكتور كمال أبو المجد : يا دكتور كمال اللى بيتعمل ده ليه ؟ رد قائلاً : من غير ليه ، اللى يتعمل ده من غير ليه ، نحن - أخى الكريم - الإخوان المسلمين دعوة لنا مبادئ ولنا قيم ولنا مشروع ، نرضى به ربنا وليس فى قلبنا إلا الله ورضائه ، فلا يهمنا هذا أو ذاك .

هذا الشهر الأول من عمر مكتب الإرشاد كل الحكام فى مصر وخارج مصر ومخابرات مصر وخارج مصر مهمتهم أن يفتتوا الإخوان ، للأسف أحبابنا وأعداؤنا لم نسمع منهم كلمة طيبة عن الإخوان كلهم مع الأسف ، كلمت المستشار طارق البشرى قلت له : يا سيادة المستشار هذه الفترة باعترافكم جميعاً أن الإخوان المسلمين هى القوى الوحيدة الموجودة فى مصر والعالم العربى والإسلامى وهى صاحبة المشروع ضد المشروع الصهيونى باعترافكم جميعاً ومع الأسف وجدتكم جميعاً تريدون أن تقطعوا أوصال الإخوان وأنت بالذات يا سيادة المستشار قلت لى وفى مكتبى أن الحكومة استطاعت أن تفكك صواميل كل المجتمع المدنى ولم يبق إلا صواميل الإخوان استعصت على الفك ، فلماذا تريدون تفكيكها ؟ ولذلك - ولله الحمد - خرجنا وصواميلنا أكثر قوة ومناعة ومن أرادوا لنا ذلك خسئوا .

س : وماذا كان رد المستشار البشرى ؟

هو رجل محترم ومؤدب جداً وغير راضى عن هذا وأنا أحترمه .

س : هل هذا فخ للوقيعة بين المثقفين والإخوان ؟

تعرفون رفيق حبيب ، هذا الحبيب الذى أقول له يا حبيب وأنا لى حبيبان الدكتور محمد حبيب والدكتور رفيق حبيب الذى لم يتركنى منذ حزب الوسط ولم يتخلف عن موعد محكمة ، وكان أول المهنئين لى بعد خروجى ولم يتركنى بعد أن خرجت من السجن واحترم عقله وفهمه .

س : هل هى علاقة خاصة بين مفكر قبطى ومرشد عام للإخوان المسلمين ؟

نعم علاقة خاصة جداً لأنى أحترمه وأحبه لأنه يفهم الإخوان المسلمين أكثر من الإخوان المسلمين أنفسهم .

س : هل أنت راضى عن أداء المرشد الجديد ومكتب الإرشاد بعد شهر من وجوده ؟

نعم أنا راضى كل الرضا عن عمله وأدائه جداً جداً ، وهذا توفيق من الله وهو يسير على خير ما يحب ربنا ويرضى ويحب جميع الإخوان .

س : كنت صاحب مبادرة مجلس الشعب عام 2000 مجموعة الـ17 نائب وعام 2005 مجموعة الـ 88 نائب هل أضافوا جديداً للإخوان ؟

يا أخى الكريم الـ88 هم الأصل أن يكونوا 130 ، الدكتور عزيز صدقى هذا الرجل العظيم قال لى فى مكتبى : النظام بيجهز علشان يكسر عظامكم ، قلت له : يا دكتور عزيز إن شاء الله ربنا هيكسر عظامهم قبل ما يكسروا عظامنا ، وأنا عارف أن كلامنا ده وقتها مسجل بالصوت والصورة ، عارف كم محكمة عسكرية اتعملت للإخوان قدروا يكسروا بها عظمنا ؟ ودخل السجن سنة 2009 (5600 أخ) قدروا يكسروا عظامنا ؟ هذا العدد الكبير خرج من السجن وهو أكثر قوة وحماسة ، وهم الذين تكسرت عظامهم وافتضحوا ، وبعدين أنا عاوز أقول حاجه : إيه مجلس الشعب ؟ أحنا عشنا طول عمرنا من غير مجلس الشعب ولم تتأثر دعوتنا ولم يحدث للإخوان شئ ، وقلت لأعضاء مجلس الشعب هذا الكلام ، فدعوتنا مستمرة بمجلس الشعب وبغير مجلس الشعب وطريقنا للإصلاح معروف .

س : ما رأيكم فى دعوة الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح للإخوان لترك السياسة والانتخابات 20 عاماً ؟

ليس لى رأى والإخوان جماعة مؤسسية هى تقرر ما يصلح لها .

س : كيف تقضى يومك بعد أن تخففت من أعباء المسئولية ؟

أبدأ يومى قبل الفجر وأعيش مع القرآن الكريم وأقرأ الجرائد ومقالات كبار الكتاب وأقوم بتأدية واجبى تجاه أحبابى وهم كثير .

س : هل ستقوم بكتابة مذكراتك ؟

لا لن أكتب أى مذكرات .

س : ما رأيكم فى التغطية الإعلامية لأزمة الإخوان الأخيرة وخاصة جريدة الدستور ؟

بالنسبة للدستور اتصل بى يوماً الأستاذ إبراهيم عيسى وقال لي : يا أعظم مرشد جاء للإخوان منذ حسن البنا فقلت له : يا أستاذ إبراهيم دا أنا آخر واحد وأقل واحد فى المرشدين السابقين ، الرجل مشكور طلعنى السماء قلت له : متشكرين وقلتها بكافة وسائل الإعلام الذين أكن لهم كل التقدير والاحترام .

س : من أهم الكتاب الذين تحرص على أن تقرأ لهم ؟

رفيق حبيب – فهمى هويدى – سلامه أحمد سلامه

Thursday, March 4, 2010

الامن يجهض مؤتمرا لتأييد الدكتور البرادعى بالفيوم بالصور والفيديو

شهد مركز اطسا بالفيوم احتشاد اكثر من 350 بلطجيا حول مقر التأمينات بميدان اطسا لمنع المؤتمر الذى كان مقررا عقده ظهر الخميس لتأييد الدكتور محمد الرادعى للترشيح للرئاسة وكان من المقرر ان يحضره اكثر من 5 الاف مواطن من ابناء الفيوم بحضور جورج اسحاق واحمد بهاء الدين شعبان وكمال خليل الذى حضر فعليا للفيوم واضطر لمغادرتها بعد تهديدات تلقاها هو ومن معه وقد شهد المركز حشودا امنية مكثفة ولكن بعيدا عن مكان المؤتمر فى الوقت الذى اكد فيه عبد الناصر راتب اللواج منسق حملة البرادعى بالفيوم ومنظم المؤتمر انه فوجىء صباح امس بوجود مئات البلطجية ومعظمهم من المسجلين خطر داخل مقر الحزب الوطنى وقسم الشرطة متواجدين من الليل يقودهم الرائد محمد عبد التواب ضابط امن الدولة وتامر حسان رئيس مباحث مركز اطسا ومدير المباحث الجنائية وقاموا بالاعتداء علينا وضربنا ضربا شديدا ادى الى اصابة 7 من الشباب الذى كان يعد للمؤتمر وقد اضطر كمال خليل الناشط السياسى الى مغادرة المكان واتصل بجورج اسحاق واحمد بهاء الدين شعبان لمنعهم من الحضور خوفا من الاعتداءات التى قد يتعرضون لها واشار منسق الحملة ان المعلومات التى وصلته ان هؤلاء البلطجية كانوا سيواصلون الاعتداء علي الحضور بحجة انهم ضد البرادعى ويتركهم الامن يمارسون بلطجتهم ثم يتدخل فى الوقت المناسب لتهدئة الموقف والقبض على الحضور بحجة انهم السبب فى المعارك التى حدثت كما اكد ان عدد من انصار التيار السلفى فى مركز اطسا قد تم استخدامه من قبل جهاز امن الدولة حيث استدعى مفتش امن الدولة بعض رموز التيار السلفى وقام بالتأيد على ان جورج اسحاق رجل مسيحى ويأتى الى الفيوم ليأخذ البيعة للبرادعى وهذا مخالف لامور الشريعة الامر الذى جعل بعض انصار التيار السلفى يحتشدون لمنع المؤتمر كما اكد على ذلك منظم المؤتمر وقد تجمع اكثر من 70 من المؤيدين للدكتور البرادعى وقاموا بالتظاهر امام نيابة مركز اطسا حيث تقدموا بمذكرة الى عمرو الجندى مدير النيابة يتهمون عددا من ضباط الشرطة بتحريض البلطجية على الاعتداء عليهم تحت الحراسة الامنية كما اتهموا مباحث امن الدولة بالمسئولية عن الغاء المؤتمر واصابة عدد من الحضور وقد قام مدير النيابة بمقابلة منسق الحملة وفى تعليقه على ماحدث اكد جورج اسحاق الناشط بحركة كفاية فى تصريحات خاصة اننا قد قمنا بتاجيل المؤتمر تجنبا للمعارك التى قد تحدث والصدام الذى كان وشيكا بعد ان قام الحزب الوطنى بحشد اكثر من 300 من البلطجية بالشوم والسلاح ونحن حركة سلمية مشيرا الى انهم لم يؤجلوا المؤتمر خوفا من احد وحذر اسحاق قيادات الحزب الوطنى من القيام بالعمليات القذرة التى كانت تتم عامى 2005 و2006 لان حشد الناس وتحريضهم يضر بالوطن ونحن لن نشارك فى معارك مع الشعب ولن ترهبنا بلطجة الحزب الوطنى ومستمرون فى دعم الدكتور البرادعى وسيكون اول مؤتمر قريبا فى الفيوم كما حذر اسحاق رئيس مباحث امن الدولة بالفيوم من التصرفات والتصريحات الطائفية التى تضر بالوطن محملا الامن مسئولية ما يحدث من فتن طائفية ووجه اتهاما مباشرا لهم باثارة الفتنة الطائفية


video